الأربعاء , فبراير 21 2018
الرئيسية / الأخبار / غارة جوية تقضي على اجتماع قيادي لداعش وماذا عن مصير قريب البغدادي

غارة جوية تقضي على اجتماع قيادي لداعش وماذا عن مصير قريب البغدادي

أكدت مديرية الاستخبارات العسكرية في العراق مقتل قيادات بارزة لـ”داعش”، استناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة، وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي.

وتمّت تصفية 4 قيادات كانوا قد فروا من معركة الحويجة باتجاه جبال حمرين ومناطق وادي نهر ديالي.

وأعلنت خلية الصقور الاستخبارية العراقية، اليوم السبت، استهداف 3 مواقع مهمة لـ”داعش” غرب محافظة الأنبار، بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة، بواسطة طائرات القوة الجوية، أدت إلى مقتل أحد المقربين من أبو بكر البغدادي.

فقد استهدفت إحدى الضربات اجتماعا للقيادات العسكرية للتنظيم في قضاء القائم، حي الجماهير، كانوا يخططون للقيام بعمليات في بغداد والنجف الأشرف.

وأدت الضربة إلى تدمير الموقع بشكل كامل، ومقتل 20 من عناصر “داعش”، بعضهم من القيادات العسكرية لما يسمى ولايات بغداد والفرات والأنبار، وجرح عدد آخر، ومن أهم القتلى المدعو أبو طارق، الأمير العسكري لما يسمى ولاية بغداد، وهو ضابط سابق في القوات الخاصة، ومعتقل سابق في سجن بوكا، ومقرب من البغدادي.

وتم تدمير معمل لتفخيخ المركبات في حي الفرات بقضاء القائم، وتفجير 3 مركبات مفخخة في الموقع، ومقتل 12 شخصاً، بينهم خبراء في التفخيخ من جنسيات أجنبية.

واستهدفت ضربة جوية أخرى مجلس انتحاريين تابع لما يسمى ولاية بغداد، في حي 7 نيسان بقضاء القائم، أدت إلى مقتل 14 إرهابياً وجرح آخرين، وتدمير عدد من الأحزمة الناسفة والذخيرة.

(روسيا اليوم)

عن lebnewsadmin

شاهد أيضاً

الأركان الروسية تأمر بإيقاف خدمة الانترنت عن قاعدتها العسكرية في سوريا لهذه الأسباب؟

تناقلت وسائل إعلام روسية أنباء حول إصدار رئيس الإدارة الثامنة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات …

>