الثلاثاء , فبراير 20 2018
الرئيسية / الأخبار / العالم / هل فتحت جبهة الجولان وكيف تتطور الأوضاع ؟

هل فتحت جبهة الجولان وكيف تتطور الأوضاع ؟

على بعد 8 كلم من مراكز الجيش الإسرائيلي في هضبة الجولان المحتل يجري حفر خنادق كبيرة وواسعة وعريضة على طول سفح هضبة الجولان المحتلة وتقوم جرافات سورية كبيرة.
فيما يراقب الجيش الإسرائيلي بالمناظير عملية الحفر.

وأشار ت وكالة انباء اردنية ان عناصر حزب الله وايرانيين يتواجدون مع الجيش السوري هناك وقد بدأ الحفر امس بعدما استقدمت إسرائيل مئات الدبابات إلى هضبة الجولان واستدعت قسم من جيش الاحتياط الإسرائيلي ونصبت صواريخ تموز التي تصيب بدقة بالغة أي هدف.
ويبدو أن الجيش السوري سيضع عبوات بوزن نصف طن على طول خط الحفر لتفجيرها بحال تقدم الدبابات أو المدرعات الإسرائيلية.

فيما اصبح الجو متوتراً في هضبة الجولان واقام عناصر حزب الله وعناصر إيرانية بالانتشار في خنادق في سفح الجولان ومعها صواريخ سام 7 الروسية ضد الطائرات وهي صواريخ أرسلتها إيران إلى حزب الله والإيرانيين المتواجدين بالآلاف منهم في سفح الجولان وعند مرور أي طائرة إسرائيلية منخفضة قليلاً او طوافات إسرائيلية سيتم ضربها إضافة إلى تزويد عناصر حزب الله وعناصر إيرانية بصواريخ كورنيت اس الموجهة ضد الدبابات والمدرعات الإسرائيلية.

وهكذا بعد شهر تقريباً ينتهي حفر الخندق الكبير على طول سفح الجولان من قبل الجيش السوري ولا يعود بإمكان الدبابات والمدرعات الإسرائيلية التقدم لأن العبوات سيتم زرعها على عمق 3 أمتار وكاسحات الألغام لا تفيد.
قد يكون يجري الاستعداد لبدء حرب عصابات بين عناصر حزب الله ووحدات سورية موزعة ضمن حرب عصابات ايضاً ويكون عددهم يصل إلى 10 آلاف عنصر من جنوب درعا حتى مدينة القنيطرة على حدود هضبة الجولان وذلك لإشغال الجيش الإسرائيلي بجبهة مفتوحة دائمة كما ان المنظمات الفلسطينية الذي كان تم سحب كامل أسلحتها سيتم إعادة تسليحها وستنتشر من مزارع شبعا ضمن المناطق السورية على طول سفح هضبة الجولان ووصولاً لحدود الأردن.

وقال مسؤول عسكري في قوات ضرب العصابات أنه سيتم نصب صواريخ ارض ارض مداها 150 كلم لضربها على هضبة الجولان والمستعمرات فيها.
مع العلم أن المسافة من مراكز وضع الصواريخ في خنادق لا تظهر فيها الصواريخ هي 60 كلم فقط.

فهل ستصبح هضبة الجولان منطقة نزيف وتوتر وقصف مستمر بين الجيش الإسرائيلي وقوات الممانعة وعنده هل تقوم إسرائيل بضرب دمشق في هذه الحالة سيقصف حزب الله من جنوب لبنان تل أبيب كما يقول مسؤول كبير من قوات الممانعة ضد إسرائيل.

عن lebnewsadmin

شاهد أيضاً

أسرار معركة سوريا الجديدة: الأسد الى معقل الأكراد لهدَفين.. وبوتين “بيمون”

علّق الخبير الأميركي توم روغان في مقال نشرته صحيفة “واشنطن اكزامينر” على المعلومات المتضاربة حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

>