علوم وإكتشافات

اكتشاف مثير في أبرد مكان في الأرض ؟

توصلت دراسة حديثة قام بها علماء من المركز القومي للبيانات الثلجية والجليدية في جامعة Colorado-Boulder، إلى أن أبرد مكان على وجه الأرض أكثر برودة مما كنا نعتقد سابقا.

واكتشف الباحثون وديانا صغيرة بالقرب من الجزء العلوي من الغلاف الجليدي في القارة القطبية الجنوبية، حيث تصل الحرارة إلى ما يقرب من 100 درجة مئوية تحت الصفر في فصل الشتاء.

ويمكن للنتائج أن تغير فهم الباحثين لكيفية تعرض سطح الأرض لدرجات الحرارة المنخفضة.

واستخدم الباحثون بيانات الأقمار الاصطناعية بين عامي 2004 و2016، للتوصل إلى درجة الحرارة 100 تحت الصفر، حيث أن الهضبة الشرقية لمنطقة القطب الجنوبي هي منطقة قاحلة ثلجية، حيث لا تتوفر أدوات قياس الطقس السطحية.

ووجدوا أن الوديان الصغيرة المنخفضة في الطبقة الجليدية من القطب الجنوبي، تستقطب أدنى درجات الحرارة. ونظرا لأن الهواء البارد كثيف، فإنه يصب في الوديان، حيث يبقى عالقا لعدة أيام عندما تكون السماء صافية والرياح خفيفة.

ووجدت الدراسة أن الهواء الجاف هو أيضا مفتاح درجات الحرارة شديدة البرودة. وهذا يسمح لسطح الثلج والهواء فوقه بالتبريد أكثر، حتى تتغير الظروف الجافة ويختلط الهواء البارد مع الهواء الأكثر دفئا في الغلاف الجوي.

وقال تيد سكامبوس، أحد كبار الباحثين في المركز القومي للبيانات الثلجية والجليدية في الجامعة، والمعد الرئيس للدراسة الجديدة المنشورة في مجلة American Geophysical Union: “في هذه المنطقة، نرى موجات من الهواء الجاف بشكل لا يصدق، وهذا يسمح للحرارة بالانتقال من السطح إلى الهواء بسهولة أكبر”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: