علوم وإكتشافات

لماذا أنت أعسر وتكتب بالشمال؟

يعتقد كثيرون أن سبب هيمنة إحدى اليدين على الأخرى ناتج عن الاختلاف في نصفي الدماغ، بيد أن نتائج دراسة علماء جامعة رور الألمانية تنفي ذلك الاعتقاد.

وأجرى علماء من هذه الجامعة دراسة لتحديد اليد المهيمنة في حياة الشخص منذ المراحل الأولى لنموه داخل رحم الأم، ونجحوا في تحديد معلومات مفصلة حول النشاط الحركي للجنين.

وكانت المفاجأة في أن تحديد اليد المهيمنة لم يكن مسؤولية الدماغ، بل النخاع الشوكي، حيث توصل علماء جامعة رور الألمانية إلى هذا الاستنتاج من خلال تحليل التعبير الجيني في النخاع الشوكي لجنين في الأسابيع 8-12 من فترة الحمل، واكتشفوا اختلافا بين القطاعين الأيسر والأيمن للنخاع الشوكي، مسؤولا عن اليد المهيمنة، مع الأخذ بالاعتبار أن دماغ الجنين لا يتحكم بحركته حتى نهاية الأسبوع الـ 15 من الحمل.

لكن العلماء في نفس الوقت أشاروا إلى أنهم يجهلون حتى اللحظة “سبب نمو النخاع الشوكي بهذه الطريقة أو تلك”، لكنهم افترضوا أن السبب لا يعود إلى جين معين، بل ربما يعود إلى تغيير في التعبير الجيني، تحت تأثير عوامل خارجية من الوسط المحيط، وهو ما يحدث عموما في عالم الكائنات الحية.

يذكر أن الدراسات الأولية بشأن أسباب هيمنة اليد اليسرى كانت تطرح عددا من النظريات، من بينها نمو دماغ الجنين على نحو غير سليم، أو إجهاد الأم أثناء فترة الحمل، أو وجود “جين أعسر” وغيرها من الفرضيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: