مجتمع وناس

تتشارك غرفتها ١٦ ثعبانا ضخما وتتعرض للدغ كل أسبوع!

حين كانت في الـ14 من عمرها، رأت زي ثعبانًا في متجر للحيوانات الأليفة وأرادت شراءه، فقسّمت المبلغ بينها وبين شقيقها واشترته. ومنذ ذلك الحين بدأت قصّتها مع الزواحف. اليوم، أصبحت زي (21 سنة) طبيبة بيطرية، وتملك 16 ثعبانًا تعيش معها في غرفة نومها، وفق ما ذكر موقع “مترو” البريطاني.

وذكر الموقع أنّه من بين كل الزواحف لديها، فإن المفضلة لديها هي الثعبان البورمي المهيب الذي يبلغ طوله 5 أمتار تقريباً والبواء العاصرة والثعبان الملكي والثعبان الدموي.

وعلى الرغم من أنها أصيبت بلدغات عدة مرات، إلا أنها مقتنعة أن حيواناتها الأليفة لن تؤذيها. وشرحت: “أتعرّض للدغ كل أسبوع تقريباً. الأمر يتعلّق بشدّة اللدغة. وإذا أردت إبعاد الثعبان فهناك عدّة حلول منها الكحول أو عبر وضع رأسه تحت الماء. بالنسبة إلي، اللدغة الصغيرة أعتبرها قبلة حب. كل ما أقوم به بعد تعرضي للدغ هو تنظيف الجرح، ثم أكمل عملي”. وأضافت: “الثعابين لم تخلق لتقتل. إنّما تقوم بذلك حين تضطر للدفاع عن نفسها”.

تطعم زي ثعابينها مرة كل شهر أرانب كبيرة، يتراوح وزن كل منها بين 3 و6 كيلوغرامات، أمّا الثعابين الصغيرة فتتغذى من القوارض أو الدجاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: