صحّة وتغذية

النشويات تسبب ضررا للقلب أكثر من الدهون

أكدت نتائج دراسة طبية أن زيادة استهلاك الدهون الحيوانية بواقع مرتين أو ثلاث، لا يؤدي إلى زيادة مستويات بعض الدهون المشبعة المضرة بصحة القلب والأوعية الدموية، مشيرة إلى أن “للنشويات (الكربوهيدرات) ضرر أكبر في هذا الصدد”.

ولاحظ الباحثون أن “المستوى الإجمالي للدهون المشبعة الذي تم تحديده في الدم لدى المشاركين لم يسجل ازدياداً عندما تناول هؤلاء كميات كبيرة من اللحم الأحمر ومشتقات الحليب، لا بل تراجع عند أكثريتهم”.

وقد سجل حمض البالمتيوليك خصوصاً، وهو من الأحماض الدهنية المشبعة المرتبطة بتناول النشويات والذي أظهر ارتباطاً محتملاً بالأمراض القلبية الوعائية، تراجعاً في الجسم أثناء تناول كميات ضعيفة من النشويات، إلا أن مستوى حمض البالمتيوليك في الدم عاد إلى الارتفاع مجدداً مع زيادة عدد الأحماض المستهلكة.

وأوضح الباحثون أن الزيادة في كميات هذا الحمض شكلت مؤشراً، إلاّ أن نسبة متزايدة من النشويات تحولت إلى دهون بدل أن يحرقها الجسم.

ورأى الباحثون أن تقليص نسبة النشويات وزيادة نسبة الدهون الحيوانية في إطار نظام غذائي متوازن، من شأنه السماح للجسم باستهلاك هذه الدهون كوقود وتفادي تراكمها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق