الأخبارالعالم

قواعد عسكرية أميركية جديدة في سوريا !

كشفت مصادر إعلامية كردية عن قيام قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، ببناء قاعدتين عسكريتين بالقرب من مدينة القامشلي السورية في ريف الحسكة..

وفي التفاصيل، ذكرت مصادر إعلامية محلية أنّ التحالف الدولي بدأ منذ أيّام بتشييد قاعدة دائمة له في بلدة هيمو على مداخل مدينة القامشلي الغربية، وقاعدة أخرى في بلدة جمعاية على المدخل الشرقي.

وأشارت إلى أنّ ذلك يأتي في إطار إعلان إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن بقاء القوات الأميركية في سوريا حتى إنهاء تواجد “التنظيم”، وإخراج إيران من سوريا.

من جانبه، أشار موقع “هاشتاغ سوريا” الموالي للنظام السوري، نقلاً عن مصادر أهلية من بلدة هيمو، إلى وصول تعزيزات أميركية إلى القرية التي تشهد تواجداً أميركياً في مقر البحوث العلمية، الذي تمّت السيطرة عليه من الوحدات الكردية سابقاً.

بدوره، اعتبر رئيس “مجلس السوريين الأحرار” أسامة بشير، أنّ بناء القواعد في القامشلي وغيرها من مناطق الشمال السوري وشرق البلاد، “يدلل بوضوح على أن الوجود الأميركي سيبقى قائماً لفترة طويلة”.

محمية أميركية
وأضاف بشير إنّ “بناء واشنطن للقواعد العسكرية وتوسعة المطارات في مناطق سيطرة الأكراد من ريف حلب الشرقي إلى الرقة والحسكة وصولاً إلى دير الزور، يمهد في الفترات المقبلة إلى تحول المنطقة إلى محمية أميركية”. وأشار البشير إلى وجود خطة لدى الولايات المتحدة تنصّ على استبدال قاعدة أنجرليك في تركيا، بأخرى في شمال سوريا، لاسيّما أنّ القامشلي تعدّ صلة الوصل ما بين إقليم كردستان العراق والأراضي السورية، إلى جانب قربها من إيران وتركيا.

خطوط حُمر
من جانب آخر، لم يستبعد البشير أن يكون من ضمن أهداف واشنطن من وراء تشييد القواعد العسكرية في القامشلي، وضع خطوط حمر لموسكو، مستفيدة من الحماية التي تؤمنها المليشيات الكردية لهذه القواعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: