صحّة وتغذية

توقعات بوفاة ١٠ ملايين شخص في العام ٢٠١٨ بسبب هذا المرض الخطير؟!

يتوقع خبراء وكالة الدراسات السرطانية وفاة أكثر من 9.6 مليون شخص خلال العام الجاري بسبب الأورام السرطانية.

ويسبب التدخين والسمنة ثلث تلك الوفيات، ما يعني أنه كان بالإمكان منعها باتباع نمط حياة صحي وترك العادات السيئة. ويؤكد خبراء الوكالة على أن خمس الرجال وسدس النساء في العالم يصابون بالسرطان خلال حياتهم، وهذا يعني أن الأورام الخبيثة تقضي على حياة رجل من كل ثمانية (1\8) وامرأة من بين كل 11 (1\11).

وبحسب الخبراء، سيصاب بالسرطان هذه السنة 18.1 مليون شخص، مقابل 14.1 مليون قبل أربع سنوات، وحينها سجلت 8.2 مليون وفاة.

ومن وجهة النظر الطبية، فإن حالات السرطان التي تسجل في البلدان المتطورة سببها نمط الحياة غير الصحي والثقافة الحديثة، ومعظم الحالات سببها التدخين، في حين أن سرطان الثدي سببه السمنة والكحول.

كما يعتقد الخبراء أن 40% من حالات السرطان في البلدان الغنية كان يمكن تجنبها لو غير المرضى أنماط حياتهم. وعموما، يعتبر العمر أحد أخطر عوامل الإصابة بالسرطان.

ويزداد عدد الإصابات بالسرطان في العالم بسبب زيادة متوسط عمر الإنسان باستمرار، حيث لم يكن الناس سابقا يعيشون إلى إصابتهم بالسرطان، لأنهم كانوا يموتون بسبب أمراض أخرى، تعالج اليوم بنجاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: