مجتمع وناس

خسرت ١٤٠ كيلو من وزنها فقررت الانتحار !

أقدمت سيدة بريطانية على الانتحار، بعد أن ازداد شعورها بالاكتئاب، على الرغم من تخلصها من نحو 140 كغ من الوزن الزائد، لتحصل على القوام الرشيق الذي طالما حلمت به.

وعلى الرغم من انخفاض وزن كيلي بيرندريد (37 عاماً) من 210 كيلوغرام إلى نحو 70 كغم، إلا أن مظهرها الرشيق الجديد، لم يكن كافياً ليمنحها السعادة التي كانت تنشدها، بل ازدادت حالتها سوءاً مع مرور الوقت، لينتهي بها الوقت إلى الانتحار.

ويقول زوج كيلي، إنها أصبحت أكثر اكتئاباً كلما خسرت بعضاً من وزنها، وذلك بعد أن خضعت لعملية جراحية في المعدة في 2015، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وبعد أن شنقت كيلي نفسها، أسس زوجها غاريث مجموعة دعم تحمل اسمها، وبدأ يحذر من أن خسارة الوزن، قد لا تكون الحل لمشكلة الاكتئاب. فبعد محاولتين فاشلتين، أقدمت كيلي على الانتحار في نيسان من هذا العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: