الأخبارالعالم

نائب الإيراني تعليقا على هجوم الأهواز: الخبثاء سيتلقون الرد المناسب

أكد اسحاق جهانغيري النائب الأول للرئيس الإيراني بالرد على “الإرهابيين” الذين هاجموا الأهواز و”حماتهم الإقليميين وخارج المنطقة” ووصف ممارساتهم بـ”اللا إنسانية الشائنة”.

وقال جهانغيري، في بيان له: ” الإرهابيون المجرمون وحماتهم الخبثاء في المنطقة وخارجها سيتلقون الرد على أعمالهم اللا إنسانية الشائنة… إن هجوم الأهواز الإرهابي اليوم والذي وقع في اليوم الأول من أسبوع الدفاع المقدس وأدى إلى استشهاد عدد من أفراد قواتنا المسلحة الغيارى والمواطنين الأبرياء وخاصة من النساء والأطفال العزل، هو مؤشر آخر على المؤامرات والمخططات التي يحيكها الأعداء ضد وطننا وشعبنا”.

وأضاف جهانغيري أن “الأنظمة المستبدة التي تحتضن العملاء لتحقيق مآرب أمريكا والصهيونية وتستهدف استقرار إيران وأمنها واقتدارها ، تعرف جيدا أنها لا مكانة لها بين أبناء الشعب بقومياته ومذاهبه المختلفة، وأن مصير العنف والإرهاب الأعمى هو الفضيحة على صعيد المنطقة والعالم”. 

وقدم جهانغيري التعازي إلى الشعب الإيراني وأهالي مدينة أهواز الصابرين وخاصة ذوي الضحايا، وتمنى الشفاء التام للمصابين.

وكان قد سقط عشرات القتلى والجرحى جراء هجوم مسلح استهدف اليوم السبت عرضا عسكريا في مدينة الأهواز جنوب غربي إيران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: