الأخبارالعالم

طرابلس في قلب العاصفة من جديد

اكد مصدر أمنـي ليبي، اليوم الأحد، على “عودة وتيرة الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة في محيط مقر خزانات شركة البريقة على طريق مطار طرابلس بين كتائب طرابلس والكتائب التابعة لعملية تطهير طرابلس، التي يقودها صلاح بادي “

وتزامنت الاشتباكات مع سقوط عدد من الصواريخ نوع غراد على مواقع متفرقة من منطقة وادي الربيع جنوبي العاصمة طرابلس.

وتشهد العاصمة الليبية طرابلس منذ أغسطس/آب الماضي، اشتباكات مسلحة أدت إلى سقوط 115 قتيل وجرحي 383 آخرين بين اللواء السابع وكتيبة ثوار طرابلس وكتيبة أبوسليم ويقول كل منهم أنه تابع لحكومة الوفاق.

وفي آخر إحصائيات لعدد الجرحى والقتلى أعلنت إدارة شؤون الجرحى بطرابلس التابعة لوزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني الليبية، صباح اليوم الأحد، عن حصيلة اشتباكات جنوبي طرابلس، حيث ارتفعت إلى 115 قتيلا 383 جرحى إصاباتهم بين المتوسطة والخطيرة بالإضافة إلى 17 مفقود، وذلك منذ 26 من أغسطس/ آب الماضي حتى مساء يوم السبت 23سبتمبر/ أيلول“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: