لبنان

استنكار واسع للاعتداء على أحد الأساتذة في صيدا وإصابته بجروح

شهدت مدرسة الرملة التابعة لوكالة الأونروا، في مخيم البداوي إعتصاما اليوم، نفذه التلامذة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية في المدرسة، “إحتجاجا على تعرض أحد الأساتذة لاعتداء من قبل بعض أولياء الطلاب، وإصابته بجروح ورضوض، وللمطالبة بحماية الطاقم التعليمي فيها من التعرض لحوادث مشابهة”.

وكانت جرت أمس محاولات لإقناع المحتجين بعدم تنفيذ أي اعتصام، لكنها باءت بالفشل.

كما كانت عائلة الشعبي في المخيم، والتي اتهم أحد أفرادها بالتعرض لأحد أساتذة مدرسة الرملة، قد أصدرت بيانا دانت فيه “الحادث المؤسف الذي وقع في المدرسة”، واعتبرته “مرفوضا”، وأكدت “حرمة المدرسة واحترامها وتقديرها لجميع الأساتذة، وتحديدا الأستاذ المعتدى عليه، فهو أخ وإبن، وتكن له ولعائلته كل الإحترام والتقدير، وتتمنى له الشفاء العاجل”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: