العالم

أكثر خبر مرعب ومؤلم من الولايات المتحدة، التفاصيل:

أعلنت شرطة مدينة ديترويت الأميركية، أنها عثرت على جثث 11 طفلا رضيعا، مخبأة في دار جنازات سابقة، بعدما تلقت السلطات رسالة من مجهول.

وقال الملازم برايان باوسر من شرطة المدينة للصحافيين، إن التحقيق جار بعد أن عثرت السلطات على تسع جثث في حالة تحلل شديد داخل صندوق، وعلى جثتين داخل تابوت في دار كانتريل للجنازات سابقا، وفق ما نقلت رويترز.

وأضاف: “لا بد أن نتوصل لما حدث ولماذا حدث”، موضحا أن الشرطة تحاول الاتصال بريموند كانتريل المالك السابق لدار الجنازات.

وأشار باوسر إلى أن إدارة التراخيص والشؤون التنظيمية في ولاية ميشيغان، أرسلت مندوبين عصر الجمعة، إلى العقار الواقع بالجانب الشرقي من المدينة، بعد أن تلقت رسالة من مجهول، تصف مكان الرفات.

وتعكف السلطات حاليا على تحديد هوية الأطفال وإبلاغ ذويهم، ولم يتضح منذ متى ظلت الجثث مخبأة، وأنه يبدو أن بعض الأطفال ولدوا متوفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: