مجتمع وناس

بسبب لكمة على وجهه حصل على ثروة هائلة!

لم يكن يعلم هذا الموظف أن اللكمة التي تلقاها من مديره أثناء حفل عيد الميلاد قبل سنوات، ستكون نقطة تحول هامة في مسار حياته.

أثناء حفل أقامته شركته بمناسبة عيد الميلاد، نشب جدال بين كلايف بيلمان الذي يشغل منصب مدير المبيعات، وبين رئيسه في العمل، ما دفع الأخير إلى توجيه لكمة له أفقدته وعيه وألحقت أضراراً بدماغه.

ويقول الأطباء الذين أشرفوا على علاج السيد بيلمان أنه تعرض لكسر في الجمجمة وإصابة دماغية شديدة، الأمر الذي أثّر سلباً على حياته العملية وأدائه الوظيفي.

وقد رفع بيلمان دعوى قضائية ضد الشركة التي يعمل لديها، مُحمّلاً إياها المسؤولية القانونية عن أفعال رئيسه جون ميجور، وطالبها بتعويض عن الأضرار التي لحقت به جراء اللكمة التي تسببت بارتطام رأسه بالأرضية الرخامية لفندق هيلتون نورثامبتون.

ويقول محامو كلايف بيلمان إن المحكمة الابتدائية قد رفضت الدعوى القضائية في عام 2016 قبل أن تقبل محكمة الاستئناف بها مؤخراً.

وعلى الرغم من عدم تقدير مبلغ التعويضات الذي يتوقع أن تدفعه الشركة، إلا أن محامو بيلمان يقولون بأن المبلغ قد يصل إلى مليون جنيه إسترليني، وفق ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: