علوم وإكتشافات

علماء يعلنون كيف بدأت الحياة على الأرض!

يعد الحمض النووي مثابة العمود الفقري للحياة ويعتمد “تقريبا” كل كوكبنا عليه، ولكن العلماء اكتشفوا أن النسخة الأولية من “RNA” كانت النقطة المحورية للتطورعلى الأرض البدائية.

ويأتي الحمض النووي الريبي (RNA) بشكل مماثل من الناحية الهيكلية لـ DNA، باستثناء إحدى القطع الأساسية الأربع، وهو الثايمين، الذي تم استبداله باليوراسيل.

ويغير هذا الأمر شكل الجزيء وهيكله، حيث يعتقد العلماء منذ فترة طويلة أن هذه المادة الكيميائية، هي السبب في ظهور أشكال الحياة الأولى على الأرض.

ووجد أكاديميو جامعة هارفارد أن نسخة مختلفة قليلا من RNA، ربما كانت العنصر الأساسي الذي سمح للحياة على الأرض بالازدهار.

ويدعي العلماء أن مادة كيميائية اسمها “إينوزين”، يمكن أن تكون موجودة مكان الغوانين (وهو أحد البيورينات التي تشكل إحدى القواعد النيتروجينية الأربع في تركيب DNA)، ما يسمح للحياة بالتطور.

ويمكن أن يوفر هذا التغيير الطفيف في القواعد، المعروفة باسم النيوكليوتيدات، أول دليل معروف على “فرضية RNA العالمية”، وهي نظرية تدعي أن RNA كان جزءا لا يتجزأ من أشكال الحياة البدائية.

ويقول جاك سوستاك، البروفيسور في جامعة هارفارد، إلى جانب المعد الأول سيوهيون كيم، إن RNA استخدمت الإينوزين كبديل.

وقال السيد كيم: “تقترح دراستنا أن أقدم أشكال الحياة (A وU وC وI) يمكن أن تكون نشأت من مجموعة مختلفة من النيوكليوتيدات، مقارنة بتلك الموجودة في الحياة الحديثة (A وU وC وG)”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: