مجتمع وناس

تعيش مع ابنها وتعرف أنها سيموت بعد ثلاث سنوات…

نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية قصة تبكي الحجر عن سيدة تدعى “ميشيل آسلين” وطفلها الصغير “ريجي”، الذي ولد بنصف قلب وقد يصاب بسكتة قلبية في أي لحظة.

ونقلت الصحيفة عن “ميشيل” (37 عاماً) قولها “أصلي دائما وأدعو الله أن أموت قبله، حتى أتمكن من الوجود بجواره في رحلته الثانية إلى ما بعد الحياة”.

وأضافت: “أخبرنا الأطباء مؤخرا أن طفلنا لن يتمكن من إجراء عملية زراعة قلب، وذلك بسبب التلف الموجود داخل جسمه الصغير، الأمر الذي جعلنا نحاول الاستفادة من كل يوم يعيشه معنا، حتى لو كان ذلك يعني البقاء في المنزل واللعب معه”.

وتابعت: “ولد بنصف القلب الأيمن فقط، ولديه فرصة واحدة للوصول إلى عمر خمس سنوات، يمكن أن يصاب بسكتة قلبية في أي يوم، وفي أي لحظة، لذا نأخذ كل يوم كما يحلو لنا ونستمتع به، لا أستطيع أن أتخيل حقيقة أنه في يوم من الأيام سيموت”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: