الأبراج والفضاء

السماء ستشهد حدثا فلكيا إستثنائيا، التفاصيل:

أعلن علماء فلك، مؤخرا، ان الأرض ستشهد ظاهرة فلكية مثيرة قبل نهاية العام الحالي، إذ يتوقع أن يقترب من كوكبنا أكثر المذنبات لمعانا خلال العام الحالي.

وبحسب موقع وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، فإن المذنب الذي أطلق عليه “كريسماس”، بالنظر إلى تزامنه مع أعياد الميلاد، سيمر بأقرب مكان له من الأرض في 16 من كانون الأول الجاري.

وذكر موقع “جيك” أن المذنب اللامع الذي ينتمي إلى مجموعة مذنبات كوكب المشتري. سيصل إلى أقرب موقع له من الأرض خلال أربعة قرون.

وبوسع عشاق ظواهر الفلك أن يروا المذنب طيلة الشهر الجاري وليس فقط في الـ16 من كانون الأول الجاري، لكن شريطة استخدام التلسكوب أو المنظار.

ويتكون المذنب من مواد صخرية توجد عادة بالقرب من كوكب الأرض، وتتكون معظم المذنبات من الجليد وغيره من المركبات المجمدة التي تتشكل في أقاصي النظام الشمسي المتجمدة.

ويدور الجدل منذ فترة طويلة بين العلماء بشأن الظروف التي أحاطت بنشأة الحياة على الأرض قبل مليارات السنين ومنها فرضية تحطم مذنبات وكويكبات تحمل جزئيات عضوية في المحيطات في فترات مبكرة من التاريخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: