مجتمع وناس

بعدما اغتصبها عشرات الدواعش … ناديا تعود للحرية ولكن!

ناشدت الشابة الأيزيدية ناديا مراد، السبي السابقة لدى داعش، المجتمع الدولي يريد حقاً مساعدة الإيزيديين، فيجب أن يوفر لهم حماية دولية، وأضافت في حفل تسلمها جائزة نوبل للسلام، الإثنين، في أوسلو “من غير المعقول أنّ العالم لم يبذل مزيداً من الجهد لتحرير أكثر من 3000 أيزيدي لا يزالون محتجزين لدى داعش”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: