الطقس

أمطار محلية يليها ثلوج على مستويات منخفضة

أفاد الأب ايلي خنيصر المتخصص في الأحوال الجوية عبر صفحته على “فيسبوك” ان المنخفض الإيسلاندي انحرف من شمال المحيط الأطلسي وجنوب غرينلاند نحو شمال شرق اوروبا وأبعدَ المرتفع السيبيري نحو وسط روسيا وسيبيريا، وبقيت الساحة للإيسلاندي، الذي سيحوّل شرق اوروبا وغرب روسيا الى مناطق ذات قيم ضغط منخفضة، تستقطب نحوها التيارات القطبية التي سيطلقها المرتفع القطبي بين 27 كانون الأول و10 كانون الثاني فتطال تركيا وقسماً من الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط.

ومع ان المرتفع الآزوري أقفل، حالياً باب المنخفضات نحو الشرق الأوسط، وبدأت تسلك طريقها عبر شمال غرب اوروبا (بروكسل وفرنسا وبريطانيا)، الاّ انها ستصبّ في المناطق التي يسيطر عليها المنخفض الايسلاندي فتتحوّل الى عواصف ثلجية (في صربيا وكرواتيا واليونان وتركيا) بسبب اصطدامها بالتيارات القطبية وتتابع سيرها نحو الحوض الشرقي للبحر المتوسط، ليبدأ تأثيرها بعد ظهر الأربعاء ولغاية فجر الجمعة، فتتساقط الثلوج على الجبال المتوسطة الارتفاع وتكون التراكمات ممتازة على ارتفاع 1700 متر.

هذه هي لعبة الضغوط الجوّية التي تتصارع من أجل السيطرة، والضحية؛ هي المناطق التي تخضع لمرتفعات جوية تتخطّى ال 1027hpa  فتغيب عنها الخيرات والأمطار، بحسب تعمّق الضغط المرتفع.

طقس يوم الإثنين: غائم جزئياً يتحوّل مع تقدم الساعات الى ممطر محليّاً بخاصة على الساحل والجبل مع احتمال تساقط ثلوج على الجبال التي تعلو ال 1700 متر.

وأضاف خنيصر: لكن جهّزوا سياراتكم فالثلوج ستضرب الجبال اللبنانية التي يتراوح ارتفاعها بين 1300 و 1400 متر وقد تلامس 1200 متر فجر الجمعة، وستكون التراكمات الثلجية غزيرة فوق 1600 متر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: