العالم

إسرائيل خططت لاغتيال الأسد وهذه التفاصيل:

نشرت القناة العبرية العاشرة تقريراً قالت فيه إنّ الرئيس السوري بشار الأسد، يعود إلى الحضن العربي، بعد ثماني سنوات من “الحرب الأهلية”.

ولفتت القناة إلى أنّ العالم العربي بدأ بالتهافت على الأسد، وذلك رغم مرور ثماني سنوات كاملة على “الحرب الأهلية” في سوريا، ومقتل مئات الآلاف وتشريد الملايين من السوريين وهجرتهم خارج البلاد، مشيرةً إلى أنّ “الأسد نجح في العودة للعالم العربي مرة أخرى”، على حدّ قولها.

ورأت القناة أنّ الأسد نجح بمساعدة إيرانية وروسية في العودة، مرة أخرى، إلى الحضن العربي، خاصة بعد نجاحه في التصدي لـ”المتمردين” وتنظيم “داعش”، ونشر قواته في أماكن كثيرة سبق وأن احتلت من قبل التنظيم ذاته ومن الأكراد أيضا.

وبيّنت القناة أن قادة وزعماء وملوك العالم العربي بدأوا بالتوافد والتقرب من الأسد، على رأسهم الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ومن بعده الدول الخليجية، وخاصة الإمارات التي أعادت العمل بسفارتها في دمشق والعراق.

واعتبرت القناة أن مقاطعة الدول العربية انتهت، وأن دول الخليج بدأت تتقرب من الأسد، ولم ترغب في معارضته، في وقت أهدرت إسرائيل فرصة اغتيال الأسد، خالصةً على الأثر إلى أنّها “الخاسرة الوحيدة من عودة الأسد إلى حضنه العربي”.

وعليه، قالت القناة إنّه لكان من السهل على إسرائيل إبعاد القوات الإيرانية من سوريا لو استغلت تلك الفرصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: