أخبار

الشاب الجنوبي الخلوق، المحبوب، والمتفوق يوسف مكي (17 سنة) قضى ذبحاً في واحدة من أغنى مناطق مانشستر…هذه آخر مجريات التحقيقات

ليلة السبت كانت مأساوية حيث حلت فاجعة أليمة على عائلة الشاب “يوسف مكي” (17 سنة) كما على جميع أصدقاء الطالب الخلوق والمتميز بذكائه وتألقه الاكاديمي وطيبته، ابن مدرسة Manchester Grammar.

فقد طعن الشاب حتى الموت في هيل منطقة هيل بارنز، واحدة من أغنى المناطق في منطقة مانشستر الكبرى. فور تعرضه للحادث الأليم، نقل الى احدى مستشفيات المنطقة، الا أنه ما لبث أن فارق الحياة بعد وقت قصير متأثر بجراحه.

ووفق تحقيقات الشرطة الأولية، فلا سبب واضح بعد للجريمة، وقد تم اعتقال مراهقين مشتبه بهم في احد مراكز الشرطة. ووفقاً لـ”فيل ريديت” (رئيس فريق الحوادث الكبرى في شركة جي إم بي)،

“يعمل فريق متخصص من المحققين جاهدين لكشف ملابسات الجريمة، ونسأل جميع المواطنين الذين تواجدوا في المنطقة المنطقة المجاورة لـ Gorse Bank Road أو Sunbank Lane قرابة الساعة السادسة والنصف مساء أن يقدموا اي معلومات قد تفيد مجرى التحقيق. كما أن الشرطة وفرق الادلة الجنائية ما زالوا يبحثون في مسرح الجريمة عن اي أدلة أو براهين.

هذا وتظهر صور من المشهد يوم الأحد خيمة للشرطة في المكان الذي يعتقد أن يوسف تعرض للطعن فيه. كما هناك دراجتان جبليتان خلف مسرح شرطة آخر قريب ، يبدو أنهما تم وضعهما كدليل للشرطة.

وقالت دنيس حداد ، عضوة مجلس إدارة مركز هيل المركزي: “من الواضح أن هذا حادث مأساوي ، لكن يجب ألا نسمح للأمور بالخروج عن السيطرة واثارة الرعب بين المواطنين، لأن هذه المنطقة، من الناحية الإحصائية، واحدة من أكثر المناطق أمانًا للعيش فيها.

هذا وطالبت الشرطة الشهود بالاتصال بهم على الرقم 101 نقلاً عن رقم الحادث 1871 بتاريخ 2 مارس 2019 أو Crimestoppers مجهولاً على الرقم 0800 555 111.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق