أخبار

مصادر الرئيس الحريري رأت في فتح ملفات السنيورة استهدافا للحقبة الحريرية وللرئيس شخصيا

رد الرئيس فؤاد السنيورة على الاتهامات بالفساد التي وجهت اليه دون أن يسميه.

واتهم السنيورة بالفساد السياسي «كل من يقيم دولة ضمن الدولة، ويسيطر على مرافقها،

ويغل يد القانون عن الوصول الى أي كان وفي كل مكان، ويعطل الاستحقاقات الدستورية، ومن يحول دون تطبيق الأنظمة والقوانين».

وقال السنيورة إن الرئيس الحريري وتيار المستقبل يقفان الى جانبه.

أوساط الرئيس الحريري رأت في فتح هذه الملفات استهدافا مباشرا للحقبة الحريرية وللرئيس سعد الحريري شخصيا.

في حين عبرت مصادر حزب الله عن استغرابها لما وصفته بحملة التجييش من التيار الأزرق.

وشددت على أن نائب حزب الله لم يتهم السنيورة بالاسم إنما سلط الضوء على كيفية صرف أموال الخزينة.

وقالت: اللي تحت باطه مسلة بتنعره، واعتبرت أن ردها سيكون مناسبا.

“الانباء”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق