أخبار

تزامناً مع تصريح المفتي “السنيورة خط أحمر”…باسيل يعتذر من الحريري عما تضمنته نشرة أخبار الـ”أو تي في”

لفتت صحيفة “الشرق الأوسط” الى أن مفتي الجمهورية اللبنانية عبد اللطيف دريان دخل على خط الحملة التي يتعرض لها رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة، واصفاً إياها بـ “الخط الأحمر”، فيما اتفق على التهدئة الإعلامية بين الأخير وتيار المستقبل بعد اعتذار وزير الخارجية جبران باسيل من رئيس الحكومة سعد الحريري، عما تضمنته نشرة أخبار “أو تي في”.

وقالت مصادر مطلعة لـصحيفة “الشرق الأوسط” إن باسيل اتصل أمس بالحريري واعتذر منه ضمناً عما جاء في مقدمة النشرة الإخبارية قبل يومين، مؤكداً له أنها “اجتهاد شخصي ولا يعبّر عن رأينا ولا يمثلنا”، وتم الاتفاق بين الطرفين على التهدئة الإعلامية.

وكانت الحملة على رئيس الحكومة السابق وسياسته المالية، أدت إلى مواجهة إعلامية بين قناتي “المستقبل” و “أو تي في” التي شنّت في مقدمة نشرة الأخبار هجوماً على رئيس الحكومة السابق، معتبرة أن السنيورة “يخشى سوء العاقبة وفتح الأوراق القديمة في عهد الأب بعدما تخلى عنه الابن وأفرد من النيابة والوزارة ورئاسة الوزارة واستفرد في الفساد من دون سائر العباد”، وهو ما استدعى رداً من قناة “المستقبل”، مؤكدة أن “من يتطاول على فؤاد السنيورة يتطاول على الرئيس سعد الحريري وعلى كل ما يمثله السنيورة في تاريخ الحريرية السياسية”. وتوجّهت إلى “التيار” بالقول: “أما الإبراء المستحيل، فيمكنكم أن تبلّوه وتشربوا المياه الآسنة التي نشأت عنه”، واعتبرت أن “تقديم أوراق اعتماد جديدة لحزب الله للمعارك السياسية المقبلة، فهذا شأنكم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق