أخبار

شهيد النزهة | النقيب ‘ماجد’ رحل قبل أن تبلغ طفلته الرضيعة أسبوعها الأول… و3 من زملائه بحال الخطر !

المصدر : أخبارك

هدوء تام يغلب على شارع “طه حسين” بدائرة قسم شرطة النزهة، عقارب الساعة تشير إلى الـ5 صباحًا، ذلك الوقت الذي اختاره مجهولون للانقضاض على دورية أمنية هناك، ما أسفر عن استشهاد النقيب ماجد عبدالرازق معاون مباحث النزهة، فضلًا عن إصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة.

منطقة النزهة الجديدة، شهدت يوم حزين، بعدما صعدت روح النقيب “ماجد” إلى السماء، في إطلاق رصاص على سيارة شرطة، بحسب بيان “الداخلية”، أنّه حال اقتراب الشهيد من السيارة لفحص ركابها، ترجّل شخصين من السيارة بأسلحة آلية، وأطلقا النيران الكثيفة على الضابط والقوة المرافقة له.

وترصد “الوطن” القصة الكاملة عن الحادث فيما يلي:

4 مسلحين أطلقوا النيران على معاون مباحث النزهة
قال مصدر أمني، إنّ التحريات الاولية أكدت أنّ 4 مسلحين داخل سيارة “هيونداي ماتريكس” سوداء اللون، هاجموا سيارة الشرطة وأطلقوا النيران على القوة الأمنية.

مدير أمن القاهرة يوصي بسرعة ضبط المجرمين
وكلّف اللواء محمد منصور مدير أمن القاهرة، بسرعة كشف غموض الحادث وضبط الجناة، وجار فحص أسباب الحادث ودوافعه، بينما أوضحت مصادر، أنَّ القوة الأمنية كانت في شارع طه حسين بالنزهة الجديدة، كانت تستقل سيارة ميكروباص، وأطلق مجهولون النار عليهم.

تشييع جنازة النقيب ماجد عبد الرازق
تقدم محمود توفيق، وزير الداخلية، مشيعى الجنازة العسكرية لشهيد الواجب النقيب ماجد عبدالرازق، وتم أداء صلاة الجنازة بمسجد أكاديمية الشرطة، بحضور العديد من قيادات وضباط وزارة الداخلية.

الأمن الوطني يتحفظ على كاميرات المراقبة
وتحفظ الأمن الوطني على كاميرات المراقبة في مكان الحادث، وبدأ تفريغها لمعرفة أسباب الحادث ودوافعه.
محافظ قنا ينعي الشهيد ماجد

نعى اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، ببالغ الحزن والأسى، استشهاد النقيب ماجد أحمد عبدالرازق، وتقدم المحافظ والأجهزة التنفيذية والشعبية وأبناء المحافظة بخالص العزاء لرجال الشرطة المصرية وأسرة الشهيد،

داعيا الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.
الشهيد رزق بمولودته الأولى قبل أسبوع

قالت مصادر لـ”الوطن” إنّ النقيب ماجد عبدالرازق معاون مباحث النزهة، الذي استشهد خلال وجوده في كمين أمني بشارع طه حسين بدائرة قسم شرطة النزهة، رزق بطفلته الأولى قبل أسبوع.
الشرطة تغلق شارع طه حسين بعد استشهاد معاون مباحث النزهة

وفي الساعة 11 ونصف صباحًا، أغلقت قوات الأمن بمديرية أمن القاهرة، شارع طه حسين، والذي شهد حادث اغتيال النقيب ماجد، وذلك في الاتجاه القادم من مستشفى السعودي الألماني الى شارع عبدالحميد بدوي.

ووضعت قوات الأمن حواجز حديدية لمنع مرور السيارات، بينما سمحت للأفراد بالسير بعيدًا عن مكان توقف السيارة التي كان يستقلها المجني عليه بصحبة أفراد من قوة القسم.
النائب العام يتابع سير التحقيقات في الحادث

وفي الساعة 12 ونصف ظهرًا، أمس، قال النائب العام المستشار نبيل صادق، فى بيانه، إنه يتابع سير التحقيقات فى حادث الهجوم على سيارة قسم شرطة النزهة، مضيفاً: “عقب تلقِّى النيابة العامة إخطاراً بإطلاق النار على سيارة تابعة لقسم شرطة النزهة، ووفاة معاون مباحث القسم وقائد السيارة،

وإصابة اثنين من أمناء الشرطة، أمر النائب العام بانتقال فريق من أعضاء نيابة أمن الدولة العليا، ونيابة شرق القاهرة الكلية، إلى مكان الحادث للوقوف على ملابساته واتخاذ ما يلزم من إجراءات التحقيق”، فيما تم انتداب خبراء الأدلة الجنائية لفحص المكان.

“المرور” ترفع ميكروباص شهيد النزهة
وفي الساعة الواحدة ظهرًا، أمس، دفعت الإدارة العامة لمرور القاهرة، بأوناش لرفع آثار حادث استهداف النقيب ماجد عبد الرازق، معاون مباحث قسم النزهة بشارع طه حسين، بعد انتهاء النيابة العامة من المعاينة،

وقام أحد الأوناش التابعة بإدارة المرور برفع السيارة الميكروباص، التي كان يستقلها الضابط الشهيد.
التحريات: الجاني أطلق الرصاص تجاه “شهيد النزهة” من بندقية آلية

وفي الواحدة والنصف ظهرًا، كشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، أن الشهيد كان يفحص سيارة اشتبه فيها، وفي أثناء ذلك خرج منها سائق السيارة، وأطلق وابلًا من الرصاص تجاه الشهيد والقوة الأمنية المرافقة له، ما أسفر عن استشهاد سائق سيارة “الشرطة”، وإصابة فردين من القوة المرافقة له.

وأضافت التحريات، أن الجاني كان يحمل بندقية آلية، وفرا هاربا عقب ارتكابه للواقعة.
الكنيسة الكاثوليكية تنعي شهيد قسم شرطة النزهة
في الثانية ظهرًا، أصدرت الكنيسة الكاثوليكية في مصر، بيانا نعت فيه شهيد قسم شرطة النزهة، وجاء بالبيان: “تنعى الكنيسة الكاثوليكية في مصر، وعلى رأسها صاحب الغبطة البطريرك إبراهيم إسحق،

رئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، وبطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، شهداء حادث الهجوم على سيارة الشرطة، التابعة لقسم شرطة النزهة”.

وتابعت الكنيسة: “تصلي من أجل أهاليهم كي يمنحهم الرب التعزية والصبر، كما تصلي من أجل الشفاء العاجل للمصابين، وتدين الكنيسة الكاثوليكية في مصر الحادث الإرهابي، وتؤكد التضامن الكامل مع كل مؤسسات الدولة في مواجهة هذا الإرهاب الخبيث”.

الرضيعة ابنة شهيد النزهة تشارك في جنازة والدها
وفي السادسة مساءًا، أمس، شهدت ابنة الشهيد النقيب ماجد عبد الرازق، والتي لم يتعد عمرها 10 أيام، مراسم جنازة والدها، التي أقيمت اليوم في أكاديمية الشرطة، وتواجدت الرضيعة على أيدى جدتها بصحبة والدتها، وأرملة الشهيد هي ابنه الشهيد العقيد وائل طاحون،

والذي استشهد في شهر أبريل من عام 2015 أثناء نزوله من منزلة بمنطقة المطرية ليستقل سيارة الشرطة متجها إلى مديرية أمن القاهرة، حيث أطلق مسلحون أعيرة نارية تجاهه وأسفرت عن استشهاده في الحال، وقبل أسبوع أيدت المحكمة العسكرية حكمها على 3 من المتهمين بقتله بالإعدام.

والد شهيد النزهة: حالة زوجتي صعبة.. وابني كان بيجهز لسبوع بنته
قال أحمد عبدالرازق والد الشهيد ماجد عبدالرازق معاون مباحث قسم النزهة، إن حالة زوجته صعبة للغاية بعدما علمت بخبر استشهاد ابنهما.

وأضاف عبدالرازق خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “مساء dmc” الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري، أن ابنه كان يهاتفه باستمرار للسؤال على أحوال الأسرة، “مكنش بيعوز مننا حاجة غير إنه يطمن علينا”، وتابع: “ابني كان بيجهز لسبوع بنته، لكن قضاء الله نفذ وهو فوق كل شيء”.

شهيد النزهة لحق بـ”حماه البطل” العقيد وائل طاحون
استشهد النقيب ماجد عبدالرازق، ليلحق بوالد زوجته “حماه” العميد وائل طاحون، الذي استشهد في شهر أبريل قبل 4 سنوات بالمطرية، بعدما هاجمه 4 إرهابيين مدججين بالأسلحة النارية وأطلقوا عليه وابلًا من الرصاص؛ ما أسفر عن استشهاده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق