أخبار

نريد دولة قانون أم دولة أمنية؟

غرد رئيس حزب “التوحيد العربي” الوزير السابق وئام وهاب، عبر حسابه على “تويتر”،

قائلاً: “لبنان على المفترق هل نريد دولة قانون أم دولة أمنية؟ نرفض الدولة الأمنية وليتنبه الجميع”.

وأضاف وهاب في تغريدة أخرى: “نطالب رئيس الجمهورية بالمسارعة لتعيين بديل عن القاضي

سمير حمود حتى تتم انطلاقة قضائية جدية في محاربة الفساد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق