أخبار

الثورة ضد المصارف مستمرة وهذا ما حصل في بيروت والنبطية

اعتصم عدد كبير من المحتجين أمام مصرفي “BLC” في شارع الحمراء و”SGBL” في النبطية وراحوا يهتفون ضد المصارف والإجراءات المعتمدة وعملوا على الصاق صور ولافتات تندد بالمصارف، هذا ودخلت مجموعة أخرى مصرف “الموارد” الذي يملكه مروان خير الدين الذي رفع دعاوى ضد الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وطالبت المجموعة التي اقتحمت مصرف “BLC” والتابعة للحزب الشيوعي، بفك حجز اموال المودعين الصغار في المصارف والتي تجري خلافا للقانون. كما اطلقوا هتافات ضد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي صرح بأنه “ما حدا بيعرف” ردا على سعر الصرف الذي يمكن ان يتصاعف اكثر.

وحمل المتظاهرون المسؤولية إلى جمعية المصارف التي تضم ممثلين عن رؤساء مجالس إدارات المصارف، وأكدوا “عزمهم متابعة النضال ضد سلطة المصارف التي تشكل اليوم رأس الحربة في المعركة الطبقية التي يخوضها الشعب اللبناني منذ 17 تشرين الاول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق